تروستبايلوت
شخص يعاني من الألم بسبب الشق الشرجي، أخصائي الشق الشرجي

الشق الشرجي: الأسباب وعوامل الخطر والأعراض والعلاج

الشق الشرجي هو تمزق صغير في بطانة فتحة الشرج يمكن أن يسبب عدم الراحة أثناء حركات الأمعاء. نناقش في هذه المدونة أعراض وأسباب الشق الشرجي، بالإضافة إلى طرق الوقاية من هذه الحالة الشائعة وعلاجها. اقرأ عن الشقوق الشرجية لمعرفة المزيد والعثور على الراحة.

ملخص سريع: في عجلة من امرنا؟ اقرأ هذا الملخص السريع عن الشق الشرجي وأسبابه وعوامل الخطر وأنواعه وعلاجه.

ما هو الشق الشرجي؟

الشق الشرجي، المعروف أيضًا باسم الشق الشرجي، هو تمزق صغير أو قطع في الجلد الرقيق المبطن للفتحة الخارجية للقناة الشرجية.

ما هي الأسباب الشائعة للشق الشرجي؟

إخراج البراز الصلب.
إخراج كمية كبيرة من البراز بشكل مفاجئ.
البراز المائي المستمر أو الإسهال.
أثناء الولادة.
الجماع الشرجي.
مرض التهاب الأمعاء مثل مرض كرون.
مرض الزهري.
مرض الدرن.
فيروس العوز المناعي البشري.
سرطان الشرج.

ما هي عوامل خطر الشق الشرجي؟

يمكن أن تحدث إصابة الغشاء المخاطي الشرجي عندما:

  • لقد نجحت براز كبير وصلب
  • أنت ممسك ومحاولة إخراج البراز الصلب
  • لديك الإسهال المتكرر
  • لقد أنجبت (الولادة يمكن أن يسبب صدمة للقناة الشرجية)
  • أي جسم غريب الدخول في القناة الشرجية
  • في بعض الحالات بسبب مرض كرون

ما هي أنواع الشق الشرجي؟

الشق الشرجي عادة ما يكون من نوعين:

  1. الشق الشرجي الحاد: الشقوق الشرجية الحديثة.
  2. الشق الشرجي المزمن: هو الشق الشرجي الذي يستمر لأكثر من 8 إلى 12 أسبوعًا.

ما هي أعراض الشق الشرجي؟

قد تشمل أعراض الشق الشرجي ما يلي:

ألموأحيانًا يكون شديدًا أثناء حركة الأمعاء.

الإحساس بالحرقان أو الحكة في القناة الشرجية.

قد ترى بقعة صغيرة من دم أحمر مشرق على ورق التواليت أو بضع قطرات في الأمعاء المجهدة.

أ صدع مرئي في الجلد حول فتحة الشرج.

أ كتلة صغيرة أو علامة جلدية على الجلد بالقرب من الشق الشرجي.

ما هي علامات الشق الشرجي؟

  • النظر إلى الشق عن طريق فصل الأرداف بلطف.
  • فحص المستقيم الرقميحيث يقوم الطبيب بإدخال إصبع القفاز في القناة الشرجية.
  • في البداية، الشق هو مجرد تمزق في الغشاء المخاطي للشرج ويتم تعريفه على أنه شق شرجي حاد. إذا استمر الشق بمرور الوقت، فإنه يتطور إلى شق مزمن، وغالبًا ما توجد علامة جلدية شرجية متضخمة في القناة الشرجية القريبة من الشق، كما توجد الحليمات الشرجية المتضخمة في القناة الشرجية القريبة من الشق.
  • تحدث معظم الشقوق الشرجية في خط الوسط الخلفي، بينما تحدث البقية في خط الوسط الأمامي. يعاني حوالي 2% من المرضى من شقوق أمامية وخلفية.
  • الشقوق التي تحدث خارج الخط الناصف يجب أن تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض الأمعاء الأخرى (على سبيل المثال مرض كرون)، أو العدوى (على سبيل المثال الأمراض المنقولة جنسيا أو الإيدز)، أو السرطان.
  • التنظير: يتضمن ذلك استخدام منظار قصير ومضاء للنظر في القناة.

ما هي خيارات العلاج للشق الشرجي؟

غالبية الشقوق الشرجية لن تحتاج إلى أي علاج جراحي.

تعديلات نمط الحياة مثل النظام الغذائي الغني بالألياف، وملينات البراز، وزيادة تناول الماء لتعزيز حركات الأمعاء الناعمة، وحمام المقعدة الدافئ، والاستخدام الموضعي للمراهم المناسبة عادة ما يعزز شفاء الشق الشرجي.

الشقوق الشرجية المزمنة ونادرًا ما تحتاج الشقوق الشرجية الحادة التي لا تستجيب للعلاج الطبي العلاج الجراحي.

ما هو العلاج الطبي للشق الشرجي؟

الخط الأول من العلاج يتكون من العلاج بعوامل زيادة حجم البراز، مثل مكملات الألياف وملينات البراز. 

المسهلات تستخدم حسب الحاجة. يمكن إضافة الزيوت المعدنية لتسهيل مرور البراز.

 حمامات المقعدة بعد حركات الأمعاء وحسب الحاجة لتوفير راحة كبيرة من الأعراض.

العلاج الطبي الخط الثاني يتكون من تطبيق مرهم 0.4% من النتروجليسرين (NTG؛ ويسمى أيضًا ثلاثي نترات الجلسرين) داخل الشرج مباشرةً على العضلة العاصرة الداخلية.

ما هو العلاج الجراحي للشق الشرجي؟

الجراحة الأكثر شيوعًا هي بضع المصرة الداخلية الجانبية.

بعض الشق المزمن الذي قد لا يُشفى تمامًا عن طريق بضع المصرة الجانبية، سوف يحتاج إلى استئصال الشق مع تغطية الخلل بواسطة رفرفة التقدم.

الليزر يمكن استخدامه أيضًا كطريقة في علاج الشق الشرجي.

ما هي الرعاية اللاحقة للعمليات الجراحية المطلوبة بعد جراحة الشق الشرجي؟

  • حاول تجنب الإمساك
  • قم بتضمين الفواكه والخضروات والفاصوليا والحبوب الكاملة في نظامك الغذائي كل يوم. هذه الأطعمة تحتوي على نسبة أعلى من الألياف.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • مارس بعض التمارين الرياضية كل يوم.
  • تناول مكملات الألياف يوميًا إذا لزم الأمر.
  • لا تجهد نفسك أثناء حركة الأمعاء ولا تجلس على المرحاض لفترة طويلة.
  • خذ حمام المقعدة 2 إلى 3 ثلاث مرات كل يوم.
  • بدلاً من استخدام ورق التواليت، استخدمي مناديل الأطفال المبللة أو الفوط الطبية.

احجز استشارة مع د. راجارشي ميترا

تواصل مع الدكتور راجارشي ميترا اليوم من أجل:

  • افهم مشكلتك الجراحية.
  • ناقش خيارات العلاج المختلفة.
  • احصل على رأي ثانٍ.
  • نصيحة بشأن رعاية ما بعد الجراحة.

الدكتور راجارشي ميترا

احجز استشارتك الآن

ملحوظة: نظرًا لممارسته الجراحية المزدحمة، يقبل الدكتور راجارشي ميترا مواعيد محدودة جدًا للاستشارات عبر الإنترنت.

ما هو الشق الشرجي؟

أفضل جراحي الشق الشرجي في أبو ظبي الإمارات العربية المتحدة

الشق الشرجي هو تمزق صغير في بطانة القناة الشرجية. وهي حالة شائعة تسبب الألم والحرقان والنزيف أثناء حركات الأمعاء.

تحدث الشقوق الشرجية عادة عندما يكون هناك زيادة في الضغط على فتحة الشرج، كما هو الحال أثناء البراز الصلب أو الإمساك. يمكن أن تكون أيضًا ناجمة عن الولادة وأنواع أخرى من الصدمات في تلك المنطقة.

تشمل أعراض الشق الشرجي ألمًا شديدًا وحكة حول فتحة الشرج، ودماء حمراء زاهية على ورق التواليت بعد حركة الأمعاء، وتمزقًا أو تشققًا واضحًا في الجلد بالقرب من فتحة الشرج.

يتضمن علاج الشق الشرجي عادة الحفاظ على نظافة المنطقة واستخدام الأدوية الموضعية لتقليل الألم والالتهاب، مما قد يسمح للشق بالشفاء داخل القناة الشرجية.

في بعض الحالات، قد تكون الجراحة ضرورية لإصلاح التمزق إذا لم يُشفى من تلقاء نفسه.

يُعرف الشق الشرجي أيضًا باسم الشق الشرجي.

في البداية، عادة ما يصيب الظهارة فقط، ولكن إذا ترك دون علاج فإنه يشمل السمك الكلي للغشاء المخاطي الشرجي. يؤدي التمزق في القناة الشرجية إلى انخفاض تدفق الدم إلى تلك المنطقة مما يزيد من إعاقة قدرة الشق على الشفاء.

تتطور الشقوق الشرجية بوتيرة متساوية لدى كلا الجنسين؛ تميل إلى الحدوث عند الأشخاص الأصغر سنًا ومتوسطي العمر.

ما هي أسباب الشق الشرجي؟

الشق الصورة 2

الشقوق الشرجية هي حالة شائعة وغير مريحة تؤثر على المنطقة المحيطة بالشرج. الشق عبارة عن تمزق صغير أو قطع في الجلد يمكن أن يكون حادًا أو مزمنًا.

  • السبب الأكثر شيوعاً للشقوق الشرجية هو الإمساك والإجهاد أثناء حركات الأمعاء. يؤدي هذا إلى أن تصبح العضلة العاصرة الشرجية مشدودة وممتدة بشكل زائد، مما يؤدي إلى التمزق.
  • يمكن أن تشمل الأسباب الأخرى الولادة والإسهال ومرض التهاب الأمعاء.
  • في بعض الحالات، قد تسبب العدوى الأساسية شقًا شرجيًا. يمكن أن يحدث هذا عندما تتعرض الأنسجة المصابة للهواء وتتهيج.
  • يمكن أن تحدث الشقوق الشرجية أيضًا نتيجة لنمو غير طبيعي أو ورم في القناة الشرجية أو نتيجة لمرض كرون أو أمراض الأمعاء الالتهابية الأخرى.
  • في حالات نادرة، قد يكون سبب الشق الشرجي هو إصابة أو صدمة في المنطقة. يمكن أن يحدث هذا أثناء أنشطة معينة مثل ركوب الدراجات أو ركوب الخيل أو الجماع.
  • يمكن أن تنتج الشقوق الشرجية أيضًا عن استخدام بعض الأدوية، مثل تلك المستخدمة لعلاج مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • في بعض الحالات، قد يكون العلاج الإشعاعي المستخدم لعلاج السرطان عاملاً مساهمًا أيضًا.

بغض النظر عن السبب، يمكن أن تكون الشقوق الشرجية مؤلمة وغير مريحة. إذا شعرت بأي ألم أو إزعاج في منطقة الشرج، يجب عليك مراجعة الطبيب لتحديد السبب الأساسي والحصول على العلاج المناسب.

مربع ملخص:

لتلخيص الأسباب الشائعة للشقوق الشرجية:

1. الإمساك والإجهاد أثناء حركات الأمعاء هما السبب الأكثر شيوعاً للشقوق الشرجية.

2. يمكن أن تشمل الأسباب الأخرى الولادة والإسهال ومرض التهاب الأمعاء.

3. قد تكون العدوى الكامنة هي سبب الشق الشرجي.

4. يمكن أن يحدث الشق الشرجي أيضًا نتيجة نمو غير طبيعي أو ورم في القناة الشرجية أو نتيجة لمرض كرون أو أمراض الأمعاء الالتهابية الأخرى.

5. في حالات نادرة، قد يكون الشق الشرجي ناتجًا عن إصابة أو صدمة في المنطقة، مثل الجماع الشرجي.

6. بعض الأدوية، مثل تلك المستخدمة لعلاج مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي، يمكن أن تسبب أيضًا شقوقًا شرجية.

7. قد يكون العلاج الإشعاعي المستخدم لعلاج السرطان عاملاً مساهماً أيضًا.

الأسباب الأقل شيوعًا للشقوق الشرجية:

مرض الزهري.
مرض الدرن.
فيروس العوز المناعي البشري.
سرطان الشرج.

ما هي عوامل خطر الشق الشرجي؟

عوامل الخطر

يمكن أن تحدث إصابة الغشاء المخاطي الشرجي عندما:

  • لقد نجحت براز كبير وصلب
  • أنت ممسك ومحاولة إخراج البراز الصلب
  • لديك الإسهال المتكرر
  • لقد أنجبت (الولادة يمكن أن يسبب صدمة للقناة الشرجية)
  • أي جسم غريب الدخول في القناة الشرجية
  • في بعض الحالات بسبب مرض كرون

أنواع الشق الشرجي

الشق الشرجي المزمن

الشق الشرجي عادة ما يكون من نوعين:

  1. الشق الشرجي الحاد: الشقوق الشرجية الحديثة.
  2. الشق الشرجي المزمن: هو الشق الشرجي الذي يستمر لأكثر من 8 إلى 12 أسبوعًا.

موقع الشق الشرجي:

معظم الشقوق الشرجية، حوالي 85%-90% تقع في خط الوسط الخلفي أو موضع الساعة 6.

يوجد حوالي 10%-15% في الخط الأوسط الأمامي أو موضع الساعة 12.

يعاني عدد قليل من المرضى من الشق في وضع الساعة 6 و12.

الشقوق التي تقع خارج خط الوسط، على الجانبين، يجب أن تثير الشكوك حول وجود بعض الأمراض الأساسية الأخرى ويجب إجراء المزيد من التحقيق فيها.

ما هي أعراض الشق الشرجي؟

ناقل الألم الشرجي

الشقوق الشرجية عبارة عن تمزقات أو جروح صغيرة في بطانة فتحة الشرج، وغالبًا ما تنتج عن الإجهاد أثناء حركة الأمعاء. عادة ما تسبب الشقوق الشرجية ألمًا شديدًا ونزيفًا أثناء حركات الأمعاء.

يمكن أن تتراوح أعراض الشق الشرجي من خفيفة إلى شديدة ويمكن أن تشمل ما يلي:
• ألم أثناء حركات الأمعاء. يمكن أن يكون الألم حادًا أو حارقًا أو ممزقًا، وقد يستمر لعدة ساعات بعد حركة الأمعاء.
• وجود دم أحمر فاتح على البراز، أو ورق التواليت، أو قطرات في أمعاء المرحاض. الدم من الشق منفصل عن البراز.
• يمكن أن يستمر الإحساس بالحرقان أو الحكة في القناة الشرجية أو التهيج حول فتحة الشرج أحيانًا لبعض الوقت بعد إخراج البراز.
• تمزق أو تشقق واضح في الجلد حول فتحة الشرج.
• كتلة صغيرة أو علامة جلدية على الجلد بالقرب من الشق الشرجي
• الشعور بعدم اكتمال حركة الأمعاء.

في بعض الأحيان، قد يكون الشق الشرجي جرحًا غير مؤلم ولا يلتئم. قد ينزف من وقت لآخر ولكن لا يسبب أي مشكلة أخرى.

بالإضافة إلى الأعراض والعلامات المذكورة أعلاه، قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بالشق الشرجي من تشنجات في عضلات الشرج.

يمكن أن تسبب هذه التشنجات الألم وتجعل من الصعب حركة الأمعاء.

يشعر بعض الأشخاص أيضًا بعدم الراحة في المنطقة المحيطة بالشرج وقد يشعرون بالحاجة إلى خدش المنطقة أو فركها باستمرار.

يمكن أن يسبب الشق الشرجي حمى أو قشعريرة أو حتى ألمًا شديدًا في الحالات الأكثر خطورة. إذا نما الشق عميقًا بدرجة كافية، فقد يؤدي ذلك إلى خروج صديد أو دم. إذا أصيب الشق بالعدوى، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور خراجات في المنطقة.

إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض أو العلامات، فمن الضروري الاتصال بطبيبك في أقرب وقت ممكن. غالبًا ما يمكن علاج الشقوق الشرجية بتغييرات بسيطة في نمط الحياة أو الأدوية أو الجراحة. يمكن أن يساعد التشخيص المبكر والعلاج في منع تفاقم الشق والتسبب في مزيد من المضاعفات.

مربع ملخص:

لتلخيص أعراض الشق الشرجي:

  1. ألم أثناء حركات الأمعاء.
  2. وجود دم أحمر ساطع على البراز.
  3. الإحساس بالحرقان أو الحكة بعد إخراج البراز.
  4. صدع واضح في جلد فتحة الشرج.
  5. كتلة صغيرة أو علامة جلدية بالقرب من حافة الشرج.
  6. تشنج عضلات الشرج.
  7. الشعور بعدم إخلاء الأمعاء بشكل كامل.
  8. نادراً ما يكون خراجاً ثانوياً للعدوى.

ما هي علامات الشق الشرجي عند الفحص البدني؟

خلفية القولون والمستقيم

يمكن للطبيب تشخيص الشق الشرجي بناءً على الأعراض والفحص البدني. قد يشمل الفحص ما يلي:

  • النظر إلى الشق عن طريق فصل الأرداف بلطف.
  • فحص المستقيم الرقميحيث يقوم الطبيب بإدخال إصبع القفاز في القناة الشرجية.
  • في البداية، الشق هو مجرد تمزق في الغشاء المخاطي للشرج ويتم تعريفه على أنه شق شرجي حاد. إذا استمر الشق بمرور الوقت، فإنه يتطور إلى شق مزمن، وغالبًا ما توجد علامة جلدية شرجية متضخمة في القناة الشرجية القريبة من الشق، كما توجد الحليمات الشرجية المتضخمة في القناة الشرجية القريبة من الشق.
  • تحدث معظم الشقوق الشرجية في خط الوسط الخلفي، بينما تحدث البقية في خط الوسط الأمامي. يعاني حوالي 2% من المرضى من شقوق أمامية وخلفية.
  • الشقوق التي تحدث خارج الخط الناصف يجب أن تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض الأمعاء الأخرى (على سبيل المثال مرض كرون)، أو العدوى (على سبيل المثال الأمراض المنقولة جنسيا أو الإيدز)، أو السرطان.
  • تنظير الشرج: يتضمن استخدام منظار قصير مضاء للنظر في القناة.

احجز استشارتك الآن

ما هي خيارات علاج الشق الشرجي؟

ناقل العلاج

غالبية الشقوق الشرجية لن تحتاج إلى أي علاج جراحي.

تعديلات نمط الحياة مثل النظام الغذائي عالي الألياف، ملينات البراز، زيادة تناول الماء لتعزيز حركات الأمعاء الناعمة، حمام المقعدة الدافئ، التطبيق المحلي للمراهم المناسبة عادة ما يعزز شفاء الشق الشرجي.

الشقوق الشرجية المزمنة ونادرًا ما تحتاج الشقوق الشرجية الحادة التي لا تستجيب للعلاج الطبي إلى علاج جراحي.

ما هو العلاج الطبي للشق الشرجي؟

نصيحة النظام الغذائي

العلاج الأولي للشق الشرجي هو علاج طبي بطبيعته، وأكثر من 80% من الشقوق الشرجية الحادة تحل دون مزيد من العلاج. أهداف العلاج هي لتخفيف الإمساك ولكسر دورة حركة الأمعاء الصلبة والألم المصاحب لها وتفاقم الإمساك. تكون حركات الأمعاء الأكثر ليونة أكثر قابلية للإدارة وأقل إيلامًا للمريض.

الخط الأول من العلاج يتكون من العلاج بعوامل زيادة حجم البراز، مثل مكملات الألياف وملينات البراز.

المسهلات تستخدم حسب الحاجة. يمكن إضافة الزيوت المعدنية لتسهيل مرور البراز.

حمامات المقعدة بعد حركات الأمعاء وحسب الحاجة لتوفير راحة كبيرة من الأعراض.

العلاج الطبي الخط الثاني يتكون من تطبيق مرهم 0.4% من النتروجليسرين (NTG؛ ويسمى أيضًا ثلاثي نترات الجلسرين) داخل الشرج مباشرةً على العضلة العاصرة الداخلية.

NTG تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لعلاج الألم المتوسط إلى الشديد المرتبط بالشقوق الشرجية ويمكن أخذه في الاعتبار عند فشل العلاجات المحافظة.

ما هي العلاجات الجراحية للشق الشرجي؟

فريق من الجراحين

هناك العديد من خيارات العلاج الجراحي للشق الشرجي.

الجراحة الأكثر شيوعًا هي بضع العضلة العاصرة الداخلية الجانبية، والتي تقطع جزءًا من العضلة العاصرة الشرجية الداخلية ويمكن أن تريح العضلة العاصرة الشرجية.

بضع المصرة

الشقوق المزمنة الخاصة التي قد لا تشفى تمامًا باستخدام بضع المصرة الجانبية سوف تحتاج إلى استئصال الشق مع تغطية العيب بواسطة سديلة متقدمة.

يتم استئصال حواف الشق بالإضافة إلى الأنسجة غير الصحية الأساسية.

يتم ذلك للتأكد من أن الشق قد التئام بشكل صحيح ولا يؤدي إلى أي تضييق في فتحة القناة الشرجية.

الليزر في علاج الشق الشرجي:

يمكن أيضًا استخدام الليزر كوسيلة لعلاج الشقوق الشرجية الحادة.

مربع ملخص:

لتلخيص، خيارات العلاج للشقوق الشرجية:

الإدارة الطبية:

  • مكملات الألياف.
  • البراز.
  • المسهلات.
  • مقعدة الحمام.
  • الأدوية المضادة للالتهابات.
  • مرهم إن تي جي.
  • مرهم الديلتيازيم.

الإدارة الجراحية:

  • بضع المصرة الداخلية الجانبية.
  • استئصال الشق مع غطاء رفرف.
  • الليزر.

احجز استشارتك الآن

ما هي الرعاية ما بعد الجراحة بعد جراحة الشق الشرجي؟

الأطعمة الغنية بالألياف
  • حاول تجنب الإمساك
  • قم بتضمين الفواكه والخضروات والفاصوليا والحبوب الكاملة في نظامك الغذائي كل يوم. هذه الأطعمة تحتوي على نسبة أعلى من الألياف.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • مارس بعض التمارين الرياضية كل يوم.
  • تناول مكملات الألياف يوميًا إذا لزم الأمر.
  • لا تجهد نفسك أثناء حركة الأمعاء ولا تجلس على المرحاض لفترة طويلة.
  • خذ حمام المقعدة 2 إلى 3 ثلاث مرات كل يوم.
  • بدلاً من استخدام ورق التواليت، استخدمي مناديل الأطفال المبللة أو الفوط الطبية.

إدارة الألم للشق الشرجي

ألم الشرج تعد إدارة الألم عنصرًا أساسيًا في علاج الشقوق الشرجية.
يمكن أن تكون الشقوق الشرجية مؤلمة للغاية، وقد يكون من الصعب السيطرة على الألم.
ولحسن الحظ، تتوفر العديد من خيارات العلاج للمساعدة في تقليل الألم والانزعاج المرتبط بالشقوق الشرجية.

  • يعد مرهم التخدير الموضعي أحد أكثر العلاجات شيوعًا للشقوق الشرجية. يمكن تطبيق هذه المراهم مباشرة على المنطقة المصابة للمساعدة في تخدير المنطقة وتقليل الألم.
  • خيار آخر هو استخدام كريم كورتيكوستيرويد موضعي. هذه الكريمات يمكن أن تقلل الالتهاب وتساعد في تقليل الألم.
  • بالإضافة إلى العلاجات الموضعية، قد يجد بعض الأشخاص تخفيفًا للألم من خلال تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين. ومع ذلك، من الضروري التحدث مع طبيبك قبل تناول أي دواء، لأن بعض الأدوية قد لا تكون آمنة للجميع.
  • يمكن أن تساعد التعديلات الغذائية أيضًا في إدارة ألم الشق الشرجي.
  • يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي غني بالألياف في تقليل تكرار حركات الأمعاء، مما يقلل من كمية الألم المرتبط بتمرير البراز.
  • ومن الضروري أيضًا البقاء رطبًا عن طريق شرب الكثير من الماء. يمكن أن يساعد ذلك في تليين البراز وتسهيل مروره.
  • وأخيرًا، يمكن أن تساعد تقنيات الاسترخاء في تقليل الألم المرتبط بالشقوق الشرجية.
    يمكن أن يساعد التنفس العميق والتأمل والتصور في تقليل التوتر وإرخاء العضلات في منطقة الشرج. هذا يمكن أن يساعد في تقليل الألم المرتبط بتمرير البراز.

بشكل عام، تتوفر خيارات علاجية مختلفة للمساعدة في إدارة ألم الشق الشرجي. يجب عليك التحدث مع طبيبك لتحديد أفضل خطة علاجية لك.

مربع ملخص:

لتلخيص، إدارة الألم للشقوق الشرجية:

  1. مرهم مخدر موضعي.
  2. مرهم الكورتيكوستيرويدات الموضعية.
  3. المسكنات المتاحة دون وصفة طبية.
  4. التعديلات الغذائية.
  5. نظام غذائي عالي الألياف.
  6. البقاء رطبًا بشكل جيد.
  7. تقنيات الاسترخاء.

العلاجات المنزلية للشق الشرجي

العلاجات المنزلية

يمكن أن تكون العلاجات المنزلية للشقوق الشرجية طريقة رائعة للمساعدة في تخفيف الانزعاج المرتبط بهذه الحالة.

يمكن أن تكون الشقوق الشرجية مزعجة ومؤلمة للغاية، ولكن لحسن الحظ، يمكن أن توفر العديد من العلاجات المنزلية الراحة.

فيما يلي بعض العلاجات المنزلية للشقوق الشرجية:

1. زيادة كمية الماء التي تتناولها: شرب الكثير من الماء يمكن أن يساعد على تليين البراز وتقليل كمية الإجهاد اللازمة أثناء حركات الأمعاء. هذا يمكن أن يساعد في تقليل خطر حدوث المزيد من التمزقات.
2. جرب اتباع نظام غذائي غني بالألياف: تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة يمكن أن يساعد في تليين البراز وتقليل الضغط أثناء حركات الأمعاء.
3. استخدم ملين البراز: يمكن أن تساعد الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل دوكوسات الصوديوم (كولاس) في تقليل مقدار الإجهاد اللازم أثناء حركات الأمعاء.
4. تطبيق المراهم الموضعية: يمكن تطبيق المراهم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل أكسيد الزنك مباشرة على الشق للمساعدة في تعزيز الشفاء.
5. خذ حمامًا دافئًا: إن أخذ حمام دافئ عدة مرات يوميًا يمكن أن يساعد في استرخاء العضلات العاصرة وتقليل الألم.
6. جرب مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية: يمكن أن يساعد الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين في تقليل الألم والالتهاب.
7. تجنب الإجهاد: الإجهاد أثناء حركات الأمعاء يمكن أن يضع ضغطًا إضافيًا على القناة الشرجية ويجعل الشقوق الشرجية أسوأ.
8. استخدمي نونية القرفصاء: يساعد هذا الجهاز على تقليل الإجهاد عن طريق وضع الجسم في وضع القرفصاء أثناء وجودك على المرحاض.
9. جرب مخدرًا موضعيًا: يمكن أن تساعد أدوية التخدير الموضعي التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الليدوكائين في تقليل الألم.
10. قد تساعد إضافة البروبيوتيك إلى نظامك الغذائي في تقليل الالتهاب وتعزيز شفاء الشق الشرجي.

في حين أن العلاجات المنزلية يمكن أن تكون مفيدة في بعض الحالات، فمن الضروري استشارة الطبيب إذا استمرت الأعراض أو تفاقمت مع مرور الوقت.

مربع ملخص:

10 علاجات منزلية للشقوق الشرجية:

1. قم بزيادة كمية الماء التي تتناولها.
2. جرب اتباع نظام غذائي غني بالألياف.
3. استخدم ملين البراز.
4. تطبيق المراهم الموضعية.
5. خذ حمامًا دافئًا.
6. جرب مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية.
7. تجنب الإجهاد.
8. استخدمي نونية القرفصاء.
9. جرب المخدر الموضعي.
10. استخدم البروبيوتيك.

احجز استشارتك الآن

النظام الغذائي والتغذية لعلاج الشق الشرجي

النظام الغذائي والتغذية

النظام الغذائي والتغذية ضروريان في إدارة الشقوق الشرجية وتعزيز الشفاء.

إن تناول الأطعمة المناسبة يمكن أن يساعد في تقليل الألم والانزعاج الناجم عن الشقوق الشرجية ويساعد على شفاء الشقوق.

• تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف: تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، يمكن أن يساعد في تعزيز حركات الأمعاء المنتظمة والسهلة، مما يقلل الضغط على فتحة الشرج ويساعد على شفاء الشقوق.

• تجنب الأطعمة الحارة والمصنعة: هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم المنطقة وزيادة آلام الشقوق الشرجية.

• تناول الكثير من البروتين: البروتين ضروري لشفاء وإصلاح الأنسجة في الجسم. يمكن أن يساعد تناول اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والبيض والبقوليات الجسم على إصلاح الشق.

• تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية: يمكن أن تساعد أحماض أوميجا 3 الدهنية في تقليل الالتهاب، مما قد يقلل الألم المرتبط بالشقوق الشرجية. تعتبر الأطعمة مثل الأسماك الدهنية والمكسرات والبذور مصادر جيدة لأحماض أوميجا 3 الدهنية.

• أضف البروبيوتيك إلى نظامك الغذائي: البروبيوتيك هي البكتيريا المفيدة التي تعيش في الجهاز الهضمي وتساعد في الحفاظ على التوازن الصحي للبكتيريا. الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي والكفير والمخلل الملفوف يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وتحسين صحة الجهاز الهضمي.

• حافظ على رطوبة جسمك: شرب الكثير من الماء على مدار اليوم يمكن أن يساعد في الحفاظ على ليونة البراز وتقليل الضغط على فتحة الشرج.

مربع ملخص:

النظام الغذائي والتغذية للشقوق الشرجية:

• تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
• تجنب الأطعمة الحارة والمصنعة.
• تناول الكثير من البروتين.
• تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية.
• أضف البروبيوتيك إلى نظامك الغذائي.
• حافظ على رطوبتك.

احجز استشارتك الآن

الوقاية من الشق الشرجي – كيف يمكنني منع الشق الشرجي؟

الشقوق الشرجية هي تمزقات في بطانة الشرج يمكن أن تسبب الألم والحكة والنزيف.
لحسن الحظ، هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لمنع الشقوق الشرجية.

1. حافظ على رطوبة جسمك: يمكن أن يسبب الجفاف الإمساك، مما يؤدي إلى الإصابة بالشقوق الشرجية. إن شرب الكثير من الماء طوال اليوم يمكن أن يساعدك على البقاء رطبًا ومنع الإمساك.

2. تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات والحبوب الكاملة يمكن أن يساعد في منع الإمساك وتقليل خطر الإصابة بالشقوق الشرجية.

3. تجنب الإجهاد: الإجهاد أثناء حركات الأمعاء يمكن أن يضع الكثير من الضغط على فتحة الشرج ويزيد من خطر الإصابة بالشقوق الشرجية. لتجنب الإجهاد، تأكد من إفراغ أمعائك عندما تشعر بالحاجة إلى ذلك.

4. استخدم ورق التواليت الناعم: تجنب استخدام ورق التواليت المعطر أو الخشن، الذي يمكن أن يهيج فتحة الشرج ويجعلها أكثر عرضة للتشققات. بدلًا من ذلك، اختاري ورق تواليت أكثر نعومة وغير معطر.

5. استخدم ملينات البراز: إذا كنت تعاني من الإمساك، تحدث مع طبيبك حول تناول ملينات البراز للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بالشقوق الشرجية.

6. تجنب الجلوس لفترات طويلة: الجلوس لفترات طويلة يمكن أن يضغط على فتحة الشرج، لذا يعد النهوض والتحرك طوال اليوم أمرًا ضروريًا.

7. حافظ على نظافة منطقة الشرج: النظافة المناسبة ضرورية لمنع الشقوق الشرجية. بعد حركة الأمعاء، استخدم ورق التواليت الناعم لتنظيف المنطقة بلطف.

يتطلب منع الشقوق الشرجية إجراء تغييرات محددة في نمط الحياة.

مربع ملخص:

كيف يمكنني منع الشقوق الشرجية:

1. حافظ على رطوبة جسمك.
2. تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
3. تجنب الإجهاد.
4. استخدم ورق التواليت الناعم.
5. استخدم ملينات البراز.
6. تجنب فترات الجلوس الطويلة.
7. حافظ على نظافة منطقة الشرج.

دور البوتوكس في إدارة الشق الشرجي

حقن البوتوكس

الشقوق الشرجية هي مشكلة شائعة يمكن أن تسبب الألم والنزيف. الشق الشرجي هو تمزق في القناة الشرجية ناجم عن صدمة في فتحة الشرج، وغالبًا ما يكون على شكل براز صلب أو كبير، أو الإمساك، أو الولادة. وينتج عن ذلك ضيق في العضلة العاصرة الشرجية ويسبب ألمًا شديدًا بالقرب من فتحة الشرج. العلاج الأكثر شيوعًا للشقوق الشرجية هو مزيج من الأدوية وتغيير نمط الحياة والكريمات الموضعية.

في بعض الحالات، قد يساعد حقن البوتوكس على استرخاء عضلات الشرج وتقليل التشنجات، مما يسمح لشفاء الشق.

دور البوتوكس في علاج الشقوق الشرجية:

  1. يمكن أن تساعد حقن البوتوكس على استرخاء عضلات الشرج وتقليل التشنجات، مما يسمح لشفاء الشق.
  2. يستخدم البوتوكس عادة عندما تفشل العلاجات الأخرى أو كعامل مساعد لعلاجات أخرى.
  3. يتم إجراء حقن البوتوكس من قبل مقدم الرعاية الصحية، عادة في المكتب.
  4. يمكن أن توفر حقن البوتوكس راحة مؤقتة من التشنجات والألم الشرجي.
  5. قد تشمل الآثار الجانبية لحقن البوتوكس نزيفًا خفيفًا وكدمات وألمًا في موقع الحقن.
  6. لا ينبغي استخدام حقن البوتوكس في المرضى الذين يعانون من حالات معينة مثل اضطرابات النزيف أو الالتهابات.

احجز استشارتك الآن

خاتمة

في الختام، الشقوق الشرجية شائعة وتحدث بسبب تلف الجلد حول فتحة الشرج.

سيعاني معظم الأشخاص من الألم والتشنجات في هذه المنطقة في مرحلة ما من حياتهم. سيحتاج الجميع إلى شكل أو آخر من العلاج.

عادةً ما يتضمن تشخيص وعلاج الشقوق الشرجية مجموعة من التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة والتدخلات الطبية.

يمكن أن يساعد تغيير نظامك الغذائي ونمط حياتك في تحسين الشق الشرجي، ولكن في بعض الحالات، قد يكون من الضروري إجراء مزيد من العلاج إذا فشل الشق في الشفاء أو لم يلتئم تمامًا.

من الضروري استشارة مقدم الرعاية الصحية للحصول على التشخيص والعلاج المناسبين لضمان شفاء الشق بشكل مناسب.

يمكن أن تكون الشقوق الشرجية غير مريحة ومؤلمة، ولكن معظم الشقوق ستشفى تمامًا مع العلاج المناسب.

من الضروري اتباع توصيات العلاج التي يقدمها مقدم الرعاية الصحية الخاص بك وإجراء أي تغييرات ضرورية على نظامك الغذائي ونمط حياتك لتعزيز الشفاء.

إذا فشل الشق في الشفاء أو لم يلتئم تمامًا، فقد يكون من الضروري إجراء مزيد من العلاج.

قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية في بعض الأحيان لإصلاح الأنسجة التالفة وتعزيز الشفاء.

من خلال البحث عن التشخيص والعلاج المناسبين، يمكنك المساعدة في ضمان شفاء الشق الشرجي بشكل مناسب ولا يسبب المزيد من الانزعاج أو المضاعفات.

احجز استشارتك الآن

ملاحظة هامة وإخلاء المسؤولية

هذه المقالة لأغراض إعلامية فقط وليست بديلاً عن الاستشارة الفعلية مع الجراح أو الطبيب العام. كما هو الحال دائمًا، يرجى استشارة طبيبك والتحدث عن خيارات العلاج المختلفة لمشكلتك الطبية واتخاذ القرار.

شارك هذا المنشور

تصنيف Google
5.0
بناءً على تقييمات 554
js_loader

ابق على اتصال

فئات

  • شق شرجي
  • الناسور الشرجي
  • التهاب الزائدة الدودية
  • المرارة
  • بواسير
  • الفتق الإربي
  • العصعص العصعص
arAR
تصنيف Google
5.0
بناءً على تقييمات 554
js_loader
انتقل إلى أعلى