تروستبايلوت
صورة إعلامية من الدكتور راجارشي ميترا، أخصائي جراحة المناظير وأخصائي أمراض المستقيم في أبوظبي، تعرض سؤال "ما الذي يؤدي إلى تفاقم الفتق الإربي؟" تم وضعها على خلفية خضراء نابضة بالحياة مع موضوع اللياقة البدنية. الصورة مقسمة مع تصوير رجل يرفع الأثقال، وهو ما يمثل الأنشطة التي قد تؤدي إلى تفاقم الفتق الإربي، إلى جانب أيقونة رمزية للفتق الإربي لأغراض تثقيف المريض.

ما الذي يؤدي إلى تفاقم الفتق الإربي؟

يحدث الفتق الإربي عندما تبرز الأنسجة المعوية أو الدهون من خلال نقطة ضعيفة في عضلات البطن السفلية، مما يسبب انتفاخًا وعدم الراحة في الفخذ. يمكن أن تؤدي العديد من الأنشطة إلى زيادة الضغط في البطن وتفاقم الأنسجة البارزة، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض الفتق. سأشرح في هذه المقالة ما هي الإجراءات التي تؤدي عادة إلى تفاقم الفتق الإربي ونصائح لتجنبها.

الشد والرفع

أي نشاط شاق يسبب لك الإجهاد أو الضغط بقوة يمكن أن يجعل الفتق الإربي أكثر إيلامًا وضوحًا. على سبيل المثال، يؤدي رفع الأشياء الثقيلة إلى شد عضلات البطن، مما يدفع المزيد من الأنسجة عبر عيب الفتق. كما أن الإجهاد أثناء حركة الأمعاء أو التبول يؤدي أيضًا إلى تفاقم البروز. تجنب رفع أكثر من 15-20 رطلاً واحصل على علاج للإمساك.

السعال والعطس

عندما تسعل أو تعطس أو تضحك، فإن ذلك يؤدي إلى زيادة مفاجئة في الضغط داخل البطن. وهذا يمكن أن يدفع محتويات البطن إلى المرور عبر الفتق، مما يؤدي إلى توسيعه بشكل مؤقت. غالبًا ما يقوم الأشخاص بتدعيم بطنهم أو الانحناء بشكل غريزي أثناء نوبات السعال، مما يؤدي إلى تفاقم الأنسجة البارزة. يمكن أن يساعد استخدام وسادة لتجبير البطن.

الانحناء والالتواء

يؤدي الانحناء إلى الأمام عند الخصر إلى الضغط على جدار البطن السفلي ومن المحتمل أن يؤدي إلى تضخم الفتق. الأنشطة التي تتطلب التواءًا قويًا للجذع، مثل تأرجح مضرب الجولف أو مضرب التنس، تؤدي أيضًا إلى توتر منطقة الفخذ. قم بتعديل الأنشطة لتجنب حركات الالتواء والانحناء المتكررة أو العميقة.

تمرين عالي التأثير

يمكن أن تؤدي التمارين الرياضية القوية والرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي مثل كرة القدم وكرة القدم الأمريكية وكرة السلة والهوكي إلى تفاقم الفتق الإربي. يؤدي التأثير المتناقض والتغيرات المفاجئة في الاتجاه إلى الضغط على عضلات البطن. قم بالتبديل إلى التمارين ذات التأثير المنخفض مثل المشي أو السباحة أو ركوب الدراجات إذا كنت تعاني من فتق. تجنب المحاور والتوقفات/البدء المفاجئة.

الوجبات الثقيلة

الإفراط في تناول الطعام وابتلاع الطعام يمكن أن يؤدي إلى توسع الفتق الإربي. عندما يكون الجهاز الهضمي ممتلئًا جدًا، يزيد الضغط في البطن. تناول وجبات أصغر حجمًا وبشكل متكرر بطريقة مريحة. إن إجراء تغييرات غذائية لمنع الإمساك يمكن أن يساعد أيضًا في تجنب تفاقم الفتق.

الوقوف والجلوس لفترة طويلة

يؤدي الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة إلى الضغط المزمن على منطقة الفخذ، مما يسمح للجاذبية بسحب الأنسجة الداخلية إلى أسفل عبر العيب. خذ فترات راحة منتظمة للاستلقاء أو الاستلقاء عندما يكون ذلك ممكنًا. تجنب الأنشطة التي تتطلب الوقوف ساكنًا لأكثر من 30 دقيقة في المرة الواحدة.

ملخص ما يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الفتق الإربي:

– رفع الأشياء الثقيلة أو الإجهاد

– السعال الشديد أو العطس أو الضحك

– الانحناء للأمام بشكل متكرر عند الخصر

– التواء الجذع وحركات التأرجح أثناء ممارسة الرياضة

- ممارسة التمارين الرياضية عالية التأثير والرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي

– الإفراط في تناول وجبات كبيرة وثقيلة

– الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة دون فترات راحة

يمكن أن يساعد إجراء تعديلات معقولة على النشاط وتقليل إجهاد البطن في إدارة الفتق الإربي. لكن في نهاية المطاف، يوفر الإصلاح الجراحي الطريقة الوحيدة لتقوية جدار البطن بشكل دائم ومنع تفاقم المرض. واسمحوا لي أن أعرف إذا كان لديك أي أسئلة أخرى!

شارك هذا المنشور

تصنيف Google
5.0
بناءً على تقييمات 554
js_loader

ابق على اتصال

فئات

  • شق شرجي
  • الناسور الشرجي
  • التهاب الزائدة الدودية
  • المرارة
  • بواسير
  • الفتق الإربي
  • العصعص العصعص
arAR
تصنيف Google
5.0
بناءً على تقييمات 554
js_loader
انتقل إلى أعلى