تروستبايلوت
صورة هادئة وتثقيفية للدكتور راجارشي ميترا، أخصائي جراحة المناظير وأخصائي أمراض المستقيم في أبوظبي، يسأل "هل يمكن للفتق الإربي أن يشفى بنفسه؟" تم وضع الصورة على خلفية خضراء هادئة، وتصور مكانًا هادئًا مع عناصر التأمل، بما في ذلك وعاء الغناء والبلورات والشموع والزيوت الأساسية، مما يشير إلى النهج الشامل للصحة. تعمل أيقونة الفتق الإربي على تثبيت الصورة في السياق الطبي.

هل يمكن للفتق الإربي أن يشفي نفسه؟

لا. لا يمكن للفتق الإربي أن يشفى من تلقاء نفسه.
يتساءل المرضى أحيانًا عما إذا كان الفتق الإربي قد يُشفى بمرور الوقت دون جراحة. لسوء الحظ، لا يوجد دليل على أن الفتق الإربي قادر على شفاء نفسه. لا ينسحب النسيج البارز تلقائيًا مرة أخرى إلى البطن ولا ينغلق عيب جدار البطن من تلقاء نفسه. في حين أن الفتق الصغير قد لا يسبب مشاكل دائمًا، فإن إجراء عملية جراحية هو الطريقة الوحيدة لإصلاح جدار العضلات الضعيف ومنع المضاعفات.

فهم سبب عدم قدرة الفتق على الشفاء الذاتي

يحدث الفتق الإربي في نقطة ضعيفة في عضلات البطن السفلية، حيث يوجد ممر طبيعي للأوعية الدموية، وفي الرجال، للحبل المنوي. عندما يفشل هذا الممر في الانغلاق بشكل كامل أثناء نمو الجنين أو في وقت لاحق من الحياة، يتم ترك فتحة يمكن من خلالها دفع محتويات البطن.

بمجرد أن يبرز النسيج من خلال العيب العضلي، لا يوجد شيء "يعيده" إلى مكانه. ويظل النسيج البارز أيضًا متصلاً داخل البطن، لذا لا يمكن أن ينفصل من تلقاء نفسه. علاوة على ذلك، تتمتع عضلات البطن بقدرة محدودة على إعادة البناء بما يكفي لإغلاق عيب الفتق. لهذه الأسباب، الفتق الإربي ببساطة لا يشفى من تلقاء نفسه.

استثناءات نادرة

في حالات نادرة للغاية، قد تتراجع نتوءات الفتق الصغيرة جدًا تلقائيًا إلى البطن عندما يستلقي الشخص. ومع ذلك، فإن ضعف العضلات الأساسي يظل قائمًا، وعادةً ما يعود الفتق للظهور عند الوقوف منتصبًا مرة أخرى. في أحسن الأحوال، قد يبدو أن الفتق يختفي مؤقتًا فقط عند الراحة.

هل يمكن حل الفتق بدون علاج؟

إنها أسطورة أن الفتق الإربي كثيرًا ما يختفي من تلقاء نفسه مع مرور الوقت دون جراحة. قد يلاحظ المرضى أن الانتفاخ يصبح أصغر عند الاستلقاء، مما يؤدي إلى أمل كاذب في اختفاء الفتق. في الواقع، يتراجع النسيج البارز مؤقتًا أثناء الراحة. كما أن الفتوق لا تتقلص بسبب تشكل الأنسجة الندبية.

في حين أن تمارين البطن المكثفة قد تبني العضلات حول الفتق، إلا أن العيب نفسه يظل مفتوحًا. لا يمكن لأي قدر من التقوية الأساسية إعادة إنشاء البنية التشريحية المعقدة اللازمة لإغلاق الممر. من أجل الشفاء التام، تظل الجراحة ضرورية.

وفي حالات نادرة، يصبح جزء من الأمعاء البارزة ملتويًا، مما يؤدي إلى قطع إمدادات الدم الخاصة به ويموت. ثم يتم "بتر" هذا النسيج الميت بشكل أساسي. ومع ذلك، فإن هذه المضاعفات الكارثية تنطوي على مخاطر كبيرة ولا تعالج عيب الفتق.

العيش مع فتق غير معالج

بالنسبة لبعض المرضى، قد يكون العيش مع فتق إربي صغير بدون أعراض أمرًا مقبولًا مؤقتًا. يمكن أن يساعد استخدام جهاز الجمالون لإبقاء الفتق مدفوعًا في السيطرة على الأعراض. ومع ذلك، لا يزال من الممكن حدوث مضاعفات مثل الخنق والسجن. يميل الفتوق الأكبر حجمًا إلى التوسع بمرور الوقت ويسبب المزيد من الإعاقات.

في نهاية المطاف، تزداد مخاطر حدوث مضاعفات خطيرة وأضرار دائمة كلما طالت فترة بقاء الفتق دون علاج. في حين أن ممارسة الرياضة وتغيير نمط الحياة لها فوائد للصحة العامة، فإن الجراحة هي الطريقة الوحيدة لإصلاح جدار البطن بشكل حقيقي.

ملخص النقاط الرئيسية:

– لا يوجد دليل على أن الفتق الإربي يمكن أن يشفى من تلقاء نفسه مع مرور الوقت

– لا يمكن للأنسجة البارزة أن تتراجع تلقائياً إلى داخل البطن

– لا ينغلق عيب جدار البطن أو يعيد بناء نفسه دون إصلاح جراحي

– في حالات نادرة جداً، قد تختفي النتوءات الصغيرة مؤقتاً عند الاستلقاء

– لا يتقلص الفتوق أو يختفي بسبب تكون الأنسجة الندبية

– بناء العضلات الأساسية لا يغلق الخلل التشريحي

– السماح للأمعاء المتضررة بالموت لا يعالج الفتق

– استخدام الجمالون يخفف الأعراض ولكنه لا يساوي الشفاء

– تظل الجراحة هي الطريقة الوحيدة لإصلاح الفتق الإربي بشكل حقيقي

على الرغم من أنني أتفهم أهمية تجنب الجراحة، إلا أنني أوصي بإصلاح معظم حالات الفتق الإربي لاستعادة سلامة جدار البطن بشكل صحيح ومنع حدوث مضاعفات مستقبلية. واسمحوا لي أن أعرف إذا كان لديك أي أسئلة أخرى! أنا هنا لمساعدتك في اتخاذ القرار الأكثر استنارة.

شارك هذا المنشور

تصنيف Google
5.0
بناءً على تقييمات 568
js_loader

ابق على اتصال

فئات

  • شق شرجي
  • الناسور الشرجي
  • المرارة
  • بواسير
  • الفتق الإربي
  • العصعص العصعص
arAR
تصنيف Google
5.0
بناءً على تقييمات 568
js_loader
انتقل إلى أعلى