تروستبايلوت
رسم تعليمي للدكتور راجارشي ميترا، أخصائي جراحة المناظير وأخصائي أمراض المستقيم في أبوظبي، يطرح السؤال "ما هو السبب الرئيسي للفتق الإربي؟" على خلفية خضراء نابضة بالحياة. تُظهر الصورة أحد أخصائيي الرعاية الصحية وهو يحمل حافظة بها نموذج "التاريخ الطبي"، الذي يرمز إلى أهمية التاريخ الطبي في تشخيص الفتق الإربي، إلى جانب أيقونة طبية تشير إلى الفتق الإربي، مع التركيز على تثقيف المريض وتوعيته.

ما هو السبب الرئيسي للفتق الإربي؟

يحدث الفتق الإربي عندما تبرز أنسجة البطن، مثل حلقات الأمعاء أو الثرب الدهني، من خلال نقطة ضعف أو خلل في عضلات البطن السفلية. وهذا يسبب انتفاخًا وانزعاجًا ملحوظًا في منطقة الفخذ. ولكن ما هي العوامل التي تسبب في الواقع هذا الضعف العضلي الذي يسمح بحدوث الفتق؟ وفي هذا المقال سأشرح الأسباب الأساسية التي تؤدي إلى الفتق الإربي.

عيب خلقي

أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للفتق الإربي هو فشل جدار البطن في الانغلاق بشكل صحيح أثناء نمو الجنين. في الرحم، تنحدر الخصيتان من البطن إلى كيس الصفن من خلال ممر يشبه النفق يسمى القناة الإربية. يُغلق هذا الممر عادةً قبل الولادة. إذا بقي مفتوحًا، فإنه يخلق عيبًا طبيعيًا أو نقطة ضعف عرضة للفتق في وقت لاحق من الحياة.

الإجهاد الذي يسبب ضعف العضلات

في حين يولد البعض مع هذا العيب، في حالات أخرى، يؤدي الضغط المستمر على عضلات البطن في النهاية إلى إضعافها وانفصالها. وهذا يسمح للأمعاء بالدفع تدريجيًا وتشكيل فتق. أي شيء يزيد الضغط في البطن بشكل مزمن يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الضغط بمرور الوقت، بما في ذلك السمنة والسعال المستمر ومشاكل المسالك البولية ورفع الأشياء الثقيلة بشكل متكرر.

الجراحة أو الإصابة السابقة

يمكن أن تترك الشقوق الجراحية السابقة، خاصة في أسفل البطن، خلفها أنسجة ندبية أو فجوات مجهرية في العضلات. وهذا يخلق مناطق من الضعف الهيكلي حيث قد يتطور الفتق لاحقًا. أي إصابة سابقة، مثل الصدمة غير الحادة، التي تلحق الضرر بجدار البطن يمكن أن تعرضك أيضًا للفتق. حتى الإجراءات التنظيرية أو الروبوتية تحمل بعض المخاطر.

الشيخوخة والإرهاق

تؤدي الشيخوخة بشكل طبيعي إلى إضعاف الأنسجة الضامة وعضلات البطن بمرور الوقت. يبدأ الكولاجين الذي يمنح الأنسجة قوتها ومرونتها في الانهيار. وهذا يجعل كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالفتق، خاصة إذا كانوا يجهدون أنفسهم جسديًا باستمرار. إن الجمع بين الضعف المرتبط بالعمر ورفع الأحمال الثقيلة أو السعال المزمن أو السمنة يزيد بشكل كبير من المخاطر.

الجنس وتاريخ الأسرة

الرجال أكثر عرضة للإصابة بالفتق الإربي، وذلك بسبب ضيق القناة الإربية والمرور المسبق للخصيتين أثناء النمو. يلعب تاريخ العائلة أيضًا دورًا، حيث يمكن لبعض العوامل الوراثية أن تجعل النسيج الضام أكثر هشاشة وعرضة للفتق. إن وجود أفراد من العائلة المقربين مصابين بالفتق يزيد من خطر إصابتك.

ملخص الأسباب الرئيسية:

– عيب خلقي في عضلات جدار البطن

– الإجهاد المزمن الذي يؤدي إلى ضعف العضلات

– جراحة سابقة في البطن أو إصابة تسبب ضعفًا هيكليًا

– التقدم في السن والإرهاق يضعف الأنسجة الضامة

– جنس الذكور والتاريخ العائلي يزيد من المخاطر الفطرية

معرفة الأسباب الرئيسية توفر نظرة ثاقبة للمخاطر والوقاية. في حين أنه لا يمكن تجنب جميع حالات الفتق الإربي، إلا أن تقليل الإجهاد ورفع الأحمال الثقيلة يمكن أن يساعد. واسمحوا لي أن أعرف إذا كان لديك أي أسئلة أخرى!

شارك هذا المنشور

تصنيف Google
5.0
بناءً على تقييمات 554
js_loader

ابق على اتصال

فئات

  • شق شرجي
  • الناسور الشرجي
  • التهاب الزائدة الدودية
  • المرارة
  • بواسير
  • الفتق الإربي
  • العصعص العصعص
arAR
تصنيف Google
5.0
بناءً على تقييمات 554
js_loader
انتقل إلى أعلى