تروستبايلوت
أخصائي الفتق الإربي في أبو ظبي الإمارات العربية المتحدة

ماذا سيحدث إذا ترك الفتق الإربي دون علاج؟

يحدث الفتق الإربي عندما تبرز الأنسجة من خلال نقطة ضعيفة في عضلات البطن، مما يسبب انتفاخًا ملحوظًا وعدم الراحة. على الرغم من أنها لا تهدد الحياة على الفور، إلا أن الفتق الإربي يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات إذا ترك دون علاج. في هذه المقالة، سأقدم لمحة عامة عن المخاطر والعواقب المحتملة لترك الفتق الإربي دون علاج.

خطر الاختناق

أحد أخطر المخاطر هو الاختناق، حيث ينحصر النسيج البارز وينقطع عنه إمداد الدم. تشمل العلامات التحذيرية لهذا الألم الشديد والتورم وتغير اللون في منطقة الفخذ. الخنق هو حالة طبية طارئة تتطلب إجراء عملية جراحية فورية لفك الأمعاء المحاصرة واستعادة تدفق الدم قبل حدوث تلف الأنسجة أو موت أنسجة الأمعاء.

انسداد الأمعاء

يمكن أن يسبب الفتق غير المعالج أيضًا انسدادًا في الأمعاء إذا أصبحت حلقة من الأمعاء ملتوية أو مسدودة بسبب الفتق. وهذا يؤدي إلى آلام شديدة في البطن، والقيء، والإمساك، وعدم القدرة على إخراج الغازات. تتطلب عوائق الأمعاء دخول المستشفى والعلاج العاجل.

تشكيل الخراج

بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي الفتق الإربي إلى حدوث خراج في حالة تلف الأمعاء البارزة وتسرب محتويات الأمعاء إلى الأنسجة المحيطة. تسبب الخراجات احمرارًا وتورمًا وألمًا شديدًا في الفخذ. أنها تتطلب الصرف والمضادات الحيوية لعلاجها.

تضخم الفتق

عند تركه دون علاج، يميل الفتق الإربي إلى الزيادة التدريجية في الحجم مع مرور الوقت. مع اتساع المنطقة المنفتقة، فإنها تضعف جدار البطن وتسمح بمرور المزيد من الأنسجة. يمكن أن يمتد الفتق الكبير إلى كيس الصفن ويكون أكثر عرضة للمضاعفات.

ضعف الأنشطة اليومية

يمكن أن يؤثر الفتق المتوسط إلى الكبير غير المعالج سلبًا على الأنشطة اليومية. قد تحتاج إلى تجنب الأنشطة المجهدة، ورفع الأشياء الثقيلة، والوضعيات التي تؤدي إلى تفاقم الفتق. يمكن أن يؤثر الألم المزمن وعدم الراحة على العمل وممارسة الرياضة ونوعية الحياة.

السجن

يحدث هذا عندما يعلق الفتق الإربي في قناة الفتق ولا يمكن تصغيره أو إعادته إلى مكانه. يبقى النسيج البارز محصوراً خارج البطن. يمكن أن يتم حل الحبس من تلقاء نفسه في بعض الأحيان ولكنه يتطلب في كثير من الأحيان علاجًا طبيًا.

تلف الخصية

بالنسبة للرجال، يمكن للفتق الإربي الذي يمتد إلى كيس الصفن أن يضغط على الأوعية الدموية التي تغذي الخصية والبربخ. وهذا يمكن أن يسبب ضمور الخصية، والعقم، أو انخفاض الخصوبة.

موت الأنسجة

في حالات نادرة، يمكن للفتق المحبوس أن يقطع تدفق الدم تمامًا مما يؤدي إلى موت أنسجة الأمعاء أو الخصية. تتطلب هذه المضاعفات الكارثية إجراء جراحة فورية ويمكن أن تؤدي إلى فقدان جزء من الأمعاء أو الخصية.

ملخص النقاط الرئيسية:

– يمكن أن يؤدي الاختناق إلى قطع إمدادات الدم المعوية، مما يتطلب إجراء عملية جراحية طارئة

– يمكن أن يحدث انسداد في الأمعاء، مما يسبب آلام شديدة في البطن، وقيء

– يؤدي تكوين الخراج إلى التورم، والألم، ويتطلب تصريفه

– يزداد حجم الفتق مع مرور الوقت دون إصلاح

- يعوق الأنشطة اليومية بسبب الألم والقيود

– يمكن أن يصبح محبوسًا أو عالقًا خارج البطن

– احتمال تلف الخصية والعقم عند الرجال

– نادرا جدا يمكن أن يسبب موت الأنسجة المعوية أو الخصية

أنصح بشدة بإصلاح الفتق الإربي لتجنب المضاعفات التي قد تؤثر بشكل كبير على صحتك وخصوبتك ونوعية حياتك. يرجى التواصل مع جراحك إذا كنت ترغب في مناقشة الخيارات الجراحية أو لديك أي أسئلة أخرى. يوصى بالتصرف عاجلاً وليس آجلاً للحصول على أفضل النتائج.

شارك هذا المنشور

تصنيف Google
5.0
بناءً على تقييمات 560
js_loader

ابق على اتصال

فئات

  • شق شرجي
  • الناسور الشرجي
  • المرارة
  • بواسير
  • الفتق الإربي
  • العصعص العصعص
arAR
تصنيف Google
5.0
بناءً على تقييمات 560
js_loader
انتقل إلى أعلى